«احتفالية رئاسية» بأول دفعات «المعلمون أولاً»

October 19, 2016

نظم المجلس التخصصى للتعليم والبحث العلمى، التابع لرئاسة الجمهورية، احتفالية، أمس، بنجاح المرحلة الأولى التجريبية بمشروع «المعلمون أولا»، حيث تم استعراض أساليب التدريب الجديدة التى استخدمتها المدارس التى شاركت فى المشروع وتكريم مجهودات المعلمين المشاركين.

وأعد المشروع «المجلس التخصصى للتعليم»، بالتعاون مع شركة إيماجين إيديوكاشين للاستشارات التعليمية، من أجل تمكين المواطنين أن يحققوا أقصى استفادة ممكنة من المعرفة فى مجتمعات التعلم.

ويهدف المشروع إلى إنشاء جيل جديد من المعلمين الخبراء فى موادهم الدراسية وفى عملية التعليم ليكونوا قادرين على تحليل كافة أهداف التعليم بطريقة مختلفة ومبتكرة من حيث بيئة التعليم المثلى وتجربة التعليم المناسبة ونمط التقييم ورفع مستوى مخرجات العملية التعليمية للطالب، وتحسين جودة التعليم ورفع مكانة المعلمين فى المجتمع وتأسيس أول مجتمع «يتعلم» فى العالم وقوى عاملة على أعلى مستوى قادرة على تحقيق النمو الاقتصادى للدولة.

ويعتمد المنهج العلمى للمشروع على فرق من سفراء التعليم الذين سيتواجدون فى المدارس، وسيعملون على بناء ثقافة الابتكار، كما سيبذلون قصارى جهدهم من أجل نقل وتطبيق رسالة المشروع إلى كل الفصول الدراسية، وسيعملون على إحداث تأثير جذرى على كل الطلاب، وسيعمل سفراء التعليم بالتعاون مع المعلمين الآخرين، وسيتعاونون سويا على تطوير شكل ومنظومة التعليم، كما سيقومون بالتركيز على السلوكيات الاحترافية والتربوية، ومن خلال تطبيق هذه السلوكيات فى الحياة المدرسية اليومية سينجحون فى تطوير عادات وسلوكيات جديدة، ما سيساهم فى إحداث تأثيرا إيجابيا على الطلاب والمعلمين.

قال الدكتور طارق شوقى، الأمين العام للمجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية، ورئيس المجلس التخصصى للتعليم والبحث العلمى، خلال احتفالية بنجاح المرحلة الأولى التجريبية فى مشروع «المعلمون أولا» فى أول ١٠٠ مدرسة- إن تخريج أول دفعة من برنامج الرئاسة لتدريب «المعلمون أولا» «أمر يدعو للسعادة»، مشيرا إلى أنه يوم جميل، معتبرا المجموعة الأولى تمثل الأمل الكبير لمصر ومستقبل التعليم.

وأضاف أن الرئيس عبدالفتاح السيسى لديه رغبة كبيرة فى تطوير التعليم بالرغم من المشاكل، لذلك كانت المطالبة بمجتمع «يتعلم- يفكر- يبتكر»، مؤكدا أن الفكرة مثيرة جدا، ودعم الرئيس القوى وصندوق «تحيا مصر» لها.

وتابع أن نتائج التدريب واضحة وجيدة على المعلمين المتدربين وسيكونون نواة جيدة لتطوير التعليم.

وأوضح أن التدريب مختلف تماما وحديث، حيث إنه يغير أداء المعلم تماما، وتم تدشين موقع إلكترونى لتبادل الأسئلة بين المعلمين وبعضهم البعض، وبينهم وبين المدربين، بحيث يحكم على تغيير أدائه من خلال رؤية زميله ومدربه لهذا الأداء.

وأضاف: «وظيفة المعلم اختلفت وتغيرت، حيث يلتقط الرغبة والدهشة للأطفال وينميها (تغير فلسفى) نريد من الطلاب كيفية الطهو وليس حفظ طريقة الطهو».

وذكر أن أى تقدم يصل إلى المعلم فى عملية التدريب يسجل إلكترونيا عن طريق كارت ذكى يسجل بياناته عن طريق جهاز الكمبيوتر حيث إن المعلم يستطيع من خلال هذا الكارت أن يتعرف على التقدم الذى حققه وتطور أدائه كما يحصل على نقطة كلما تقدم فى الأداء الذى يدفعه للتنافس والكد للتقدم فى الترتيب بين زملائه.

وعلى صعيد آخر، كشف «شوقى»، خلال اجتماع لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، لمناقشة مبادرة المجلس الرئاسى «بنك المعرفة»- أن هناك مشروعا يجرى التحضير له لتطوير منظومة التعليم سيتم الإعلان عنه فى سبتمبر المقبل.

وتابع أنه تم تخريج أول دفعة تضم ٥٠٠ معلم من إجمالى ١٠ آلاف متدرب على أحدث أساليب المنظومة التعليمية والتدريس ضمن مشروع «معلمون أولا».