ديفيد فيربرين- داي

مدير مشروع

ديفيد هو خبير مُحنك في التطوير المهني للمعلمين وصاحب خليط فريد من مهارات التدريس والقيادة التعليمية وإدارة الأعمال. فقد عَمل مع العديد من الحكومات والشركات ومنظمات التمويل والمؤسسات غير الحكومية من خلال تقديم الاستشارة وتطوير المشروعات الخاصة باستخدام التكنولوجيا في التعليم، كما شارك في التعليم الدولي لأكثر من عِقد من الزمان بعد أن عمل في التدريس لمدة 10 أعوام كما عمل كمستشار تعليمي في المملكة المتحدة لمدة 5 أعوام.
لقد حضر وتحدث في ورش عمل في العديد من المؤتمرات الدولية مثل المنتدى الإقتصادي الإسلامي العالمي، والاتحاد الأفريقي، وبرنامج القيادات التعليمية العالمية، والوكالة البريطانية للخدمات التعليمية (BESA)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والهيئة العالمية للمستشارين من أجل الكمبيوتر في التعليم (NAACE)، ومعهد كوكب الأرض، والمنتدى التعليمي للمدارس الخاصة والدولية (IPSEF)، وقد نال شرف تقديم الفكرة الأكثر ابتكاراً في مجال تكنولوجيا التعليم في المؤتمر التعليمي لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بمنظمة اليونسكو، كما عمل في العديد من المراكز الاستشارية مثل خبير الاستشارات التعليمية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (EMEA)، وشركة نولدج موشن المحدودة، ومدير بهيئة الموردين التعليمية البريطانية (BESA)، ورئيس مجموعة الاهتمام بالتقنيات والبرمجيات، ومستشار تعليمي بشركة فيوتشر رينيوبلز المحدودة.
قاد ديفيد بعدة مبادرات كمصمم للمناهج الدراسية للحكومات الوطنية، وكمستشار رئيسي لمشروع التعليم الوطني، وهو مُبتكِر ومطبِّق لبرامج دعم التعليم العالمي لدعم أنشطة ما قبل وما بعد البيع، وإدارة برامج إثبات الأفكار والنماذج الأولية في العديد من الدول كما قام بإعداد مُقترحات من أجل الاستخدام الفعال للتكنولوجيا المتجددة للاسراع من تغيير التعليم في الدول النامية.
لقد تخرّج من جامعة لوبورو في المملكة المتحدة بمرتبة الشرف في مجال العلوم الرياضية وشهادة في التعليم، كما عمل بالتدريس في المدارس الإبتدائية والإعدادية فرزر إديوكيشن، تاركاً منصبه كنائب مدير المدرسة عام 2001.
يعيش ديفيد في المملكة المتحدة مع زوجته وابنته الصغيرة مستمتعاً بالحياة في الهواء الطلق على قدر الإمكان، وقد قام بتمثيل بلده في رياضتيّن كما درّب الفريق الوطني لمدة ثلاثة أعوام.

المزيد

هاميش هيجينسون

مدير التعليم

أثناء دراسته في الجامعة وبعد تخرجه عمل هاميش في الأعمال الخيرية في مشاريع تنمية التعليم المجتمعي في جنوب أفريقيا ومونسيرات ورومانيا.
بدأ عمله في نظام التعليم الرسمي على درجة عالية حين حصل على جائزة التميز “تيد راج” بعد انهاء سنة من الدراسات العليا في جامعة ايكزيتر، واستمرت علاقته الوثيقة بجامعة ايكزيتر في دعم تدريب المعلمين وإلقاء المحاضرات عن ” إدارة الفصول والسلوكيات” و”أرساء تعليم المواطنة”.
أثناء عمله كمعلم للمرحلة الثانوية في المملكة المتحدة قام بإعداد وتأسيس المواطنة في الثانوية البريطانية وقاد عملية التطوير المدرسي برمتها من حيث الجوانب الاجتماعية والأخلاقية والروحية والثقافية (SMSC)، والتماسك المجتمعي والشراكات المدرسية (المحلية والدولية). وهو قد أمضى أكثر من ثمان سنوات في العمل مع العديد من المدارس الثانوية الممولة من الحكومة في منطقتي واكيسو وكايونجا في أوغاندا عاملاً على تطوير المناهج الدراسية والأساليب التربوية والقيادات المدرسية.
تضمن عمل هاميش، كمستشار للتعليم، التعليم في المدارس السنوية البريطانية وتدريب المعلمين في الجامعة وتطوير التعليم الدولي، وتضمن دوره كخبير التنسيق لبرنامج المجالس البريطانية لتطوير التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنفيذ دورات البرنامج للقيادات المدرسية والمعلمين والإدارات العليا.
قام بتصميم وتنفيذ تدريباً مبتكراً وتفاعلياً والتحقق من صحة البرامج من أجل برنامج المجلس البريطاني للتطوير المهني للتعليم على مستوى العالم في جنوب أسيا وشرق اسيا وجنوب الصحراء الإفريقية الكبرى والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأمريكتين وأوروبا.
وهو يعمل الآن في مصر في مركز قيادي في برنامج “المعلمون أولاً” في وظيفة مدير التعليم، فكان محور عمله ينصب على “السلوكيات المهنية” وأساليب التدريس الحديثة التي من شأنها أن تؤثر على نظام التعليم الحالي والتي يمكن دمجها بصورة فعالة في برامج التعليم والتعلم، كما أسس برنامجاً يشجع على خلق “مجتمعات الممارسة” في المدارس لبناء ثقافة التجديد وتنمية القدرة على التغيير.

المزيد

مديرى المدربين و المرشدين

شيماء سعيد

مدير المدربين

تخرجت شيماء سعيد من كلية الاداب ، تخصص لغة إنجليزية، و قد عينت فور تخرجها لكونها من أوائل الخريجين بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف. عملت شيماء من خلال رحلتها في التعليم على تكريس وقتها للتعلم أيضا. فقد كانت دائما تؤمن بانها كمعلمة، عليها مسؤولية دائمة تجاه تطوير ذاتها مهنيا و العمل على افضل الطرق لجذب و مشاركة الطلاب. قد شاركت شيماء في تدريبات عديدة، وكنتيجة لنجاحاتها الدائمة، عملت كمدرب في معظم تلك التدريبات. فقد قادت تدريبات تنمية مهنية مثل:
Intel Teach to the future, ICDL, Thinkquest, ISEF,
والعديد من البرامج الأخرى. الهدف الرئيسى من خلال تلك التدريبات هو ان تشرك و تنمى المعلمون للوصول الى متعلمون أفضل و اقوى.
في خلال الأربع سنوات الأخيرة، استطاعت شيماء ان تستكمل بنجاح دبلوماتان بالجامعة الامريكة بالقاهرة: كانت الأولى ” دمج التكنلوجيا في الفصل الدراسى” و الأخيرة في “القيادة التربوية” . اكثر ما ميز تللك الدبلومتين و شجع شيماء على استكمالهم و العمل عليهم هو انهم كانوا قابلين للتطبيق داخل الفصل بشكل عملى. وهنا ازدهر حلم جديد لديها و انطلق لديها شغف قوى لقيادة التغيير في التعليم. وفى أكتوبر 2015 التحقت شيماء ببرنامج المعلمون اولاَ واستطاعت ان تظهر بسرعة فهمها وقدراتها على جعل التعليم مترمكز حول تعلم الطلاب. وككجزء من برنامج المعلمون اولاَ, استطاعت شيماء ان تقود التدريب وتطوير المحتويات وعلى قيادة التغيير السلوكى للكثير من المعلمين في مصر. كمديرة المدربون بمشروع المعلمون اولاَ الآن، هي تسعى الى قيادة التغيير السلوكى لدى المعلمين وتمكين المتعلمين المتميزين في كل المدارس المصرية.

المزيد

فريق القادة

ريهام الدجوى

قائد فريق

حصلت ريهام على بكالوريوس رياض الأطفال عام 1997 من جامعة القاهرة، وكانت هذه هي بوابة التي بدأت منها رحلتها نحو التطور المهني.
كما حصلت على “دبلوم الدراسات العليا في إرشاد الأشخاص غير العاديين” من جامعة عين شمس، كلية التربية عام 1998، ثم حصلت على “دبلوم دراسات عليا في الصحة النفسية” من نفس الجامعة عام 1999، ولم تتوقف رحلة تعلمها المستمرة بل واصلت لتحصل على دراسات تمهيدية للماجستير من جامعة عين شمس عام 2000 ورُشحت للحصول على “الدبلوم المهني للمعلمين (التكنولوجية المتكاملة في الفصول” من الجامعة الأمريكية في القاهرة 2014).
بدأت ريهام عملها كمعلمة برياض الأطفال في المدارس الحكومية، وخطوة بخطوة تم اختيارها لتكون نائب مدير رياض الأطفال في مركز نواب الطفولة المبكرة من 2003 حتى 2014، فهي تسعى طوال الوقت للتطور، لذلك عملت كمساعد مستشار التعليم في مشروع اليونسكو مع وزارة التربية والتعليم لتطوير التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في مصر، وعملت كعضو في اللجنة الفنية لوضع المنهج الدراسي الجديد لرياض الأطفال، وعلاوة على ذلك، عملت كمدرب في نفس المشروع لتدريب معلمي رياض الأطفال في جميع أنحاء مصر لتطوير المناهج الدراسية في الفترة 2004/2008، وأصبحت مدربة معتمدة من الأكاديمية المهنية للمعلمين 2012.
قامت ريهام بالعديد من الأعمال مما أدى إلى منحها العديد من الشهادات التقديرية، “شهادة تقدير من رئيس الإدارة المركزية للتعليم الأساسي ورياض الأطفال في الفترة من 2004 حتى 2013″، و”المركز الأول على مستوى بلدها والمركز الثاني على مستوى العالم في المسابقة الدولية لقادة مناصرة قضايا تنمية الطفولة المبكرة في مجتمعي 2014″، و”الحصول على نوط الامتياز من الطبقة الأولى من رئيس الجمهورية في عيد المعلم 2014”.
مقولة ريهام هي “لا تفقد الأمل أبداً” وهي حقاً تفعل ذلك، فهي يمكنها تحديد أهدافها بوضوح والمحاربة بقوة لتحقيقها بطريقة صحيحة.

المزيد

ياسمين إسماعيل

قائد مدربى المنطقة

ياسمين إسماعيل هي قائد مدربي منطقة في مشروع “المعلمون أولاً”. تدرب حالياً في منطقة القاهرة 1 و قائد مدربي منطقة أسوان 1 , و على الرغم من بعد المسافة بين القاهرة و أسوان الا انها أظهرت حماساً كبيراً لقيادة مدربي أسوان حيث أنها تعتبر أسوان فرصةً رائعةً لنشر رسالة “المعلمون أولاً” أو “انتشار الفيروس”. عملت ياسمين كمدربة في منطقة القاهرة 1 في المرحلة السابقة من المشروع, و تعتبر ياسمين هذا المنصب هو طموحها من لحظة حصولها على الدبلومة الأمريكيه من مدرسة ماكلين الثانوية بولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 1997 و عودتها بعدها مباشرةً للقاهرة, و التحاقها بكلية الألسن جامعة عين شمس و تخصصها في اللغة الإنجليزية حتى تتمكن من العمل في مجال التعليم, و تحقق من خلاله هدفها في المساهمة بشكل ما في إصلاح العملية التعليمية في مصر.
فور تخرجها من كلية الالسن في عام 2001, عملت ياسمين في عدد من المدارس الدولية, و درست بالجامعة الأمريكية بالقاهرة للحصول على دبلومة التدريس للسن الصغير, كما شاركت في العديد من المؤتمرات التي لها علاقة بإصلاح التعليم. لقد عملت في مناصب متعددة في المدرسة بالإضافة لمنصبها الأساسي كمعلمة في المدرسة حيث عملت كرئيسة لجنة تحليل البيانات و مدير تحرير جريدة المدرسة الشهرية , بالإضافة الى رئاستها لحفلات المدرسة السنوية. عندما تم ترشيحها لتلتحق بمشروع “المعلمون أولاً”, قررت أن تتفرغ له بالكامل لأنه يمثل لها طموحها.

المزيد

ولاء عفيفى

قائد فريق

ولاء عفيفي تشغل حاليا منصب إحدي قادة مدربي محافظة القاهرة و أسوان في مشروع “المعلمون أولاً”.
في وقت سابق، كانت نشطة في مجال تطوير التعليم كمعلمة، و مشرف مرحلة لعشرة أعوام مع دراسة أنظمة التعليم المختلفة في أماكن عدة من العالم, وتشمل خبرتها التركيز على تدريس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية و تطوير التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة, وهي حاصلة على دبلوم التربية المهنية في “مرحلة التعليم المبكر” من الجامعة الأمريكية بالقاهرة ديسمبر 2015 , و جنباً إلى جنب حصلت في 2015علي شهادة تدريس “دبلوم البكالوريا الدولية” لتعليم برنامج المرحلة الابتدائية .أيضا تم ترشيحها لتكون واحدة من ” سفراء التغيير” علي المستوي القومى تحت مظلة مشروع “ألمعلمون أولاً” فى أغسطس 2016, لإيمانها القوي بأهمية التطوير المهني المستمر, فقد حصلت علي عدة شهادات لاستكمال الدورات التدريبية ذات الصلة مثل: التفكير الإبداعي، و فرق العمل و مهارات العرض.
قبل أن تكرس عملها بشكل كامل في مجال التعليم، تخرجت في عام 1998 بدرجة “بكالوريوس العلوم في التسويق” من جامعة سيتي بالولايات المتحدة الأمريكية، وعملت ولاء باعتبارها خبير تسويقي لعشرة أعوام في مجال الدعاية. و بعد التحاقها بمجال التعليم لاحظت وجود ارتباط قوي بين مجال التسويق و التعليم وهو أن في كلا المجالين “إنها ليست عنك، ولكن دائما تكون عن الآخرين!”
تستمتع ولاء في أوقات الفراغ بتصميم مشاريع إعادة التدوير، والقراءة.

المزيد

فريق المحافظات

سمير حجازى

مرشد منطقة

نهى رضا

مرشد خارج ساعات العمل

محمد معوض

مرشد منطقة

خالد جمعه

مرشد منطقة

جورج يوحنا

مرشد منطقة

أسماء شحاتة

مرشد منطقة

وفاء حامد

مدرب منطقة

محمد لقمان

مدرب منطقة

هبة جمال

مدرب منطقة

هبه عفيفي

مدرب منطقة

ايمان شومان

مدرب منطقة

علاء الفرماوى

مدرب منطقة

عادل محمد

مدرب منطقة

فريق التطوير

ناصر الجندى

عضو فريق تنمية مهنية

يتذكر ناصر شعوره بالضيق والانزعاج في الفصل عندما كان طفلاً لأنه لم يكن يفهم ما يتم الحديث عنه في الفصل، ويدين بنجاحه الأكاديمي لمعلم رائع غيَّر حياته، فهي حياة طويلة من العمل المهني والخبرة كمعلم حوالي عشرين عاماً مليئة بالتحديات والتطوير المهني.
اسمه ناصر الجندي، وهو معلم للغة الانجليزية في مدرسة القاهرة الرسمية للغات، وقام ببعض الدراسات في مجال التعليم وماجستير في المنهجية ودبلوم المًربي المهني من الجامعة الأمريكية بالقاهرة ودبلوم في التربية البيئية من جامعة عين شمس ودبلوم التعليم العام من جامعة طنطا ودبلوم الترجمة من جامعة القاهرة وهو مُسجل للحصول على الدكتوراه.
فلسفته في التدريس:
هو يدرك أن فلسفته الرئيسية في التدريس هي أنه يريد التأكد من أنه كمعلم ينقل المعرفة التي تتجاوز التعليم الأكاديمي المجرد، ويمتد إلى تعليم القيم للطلبة وقوة الشخصية والأخلاق والديناميكية الاجتماعية والتنمية الحياتية.
الهدف الرئيسي لمنهجياته في التدريس هو الإلهام لتعلم المحتويات فضلاً عن تنمية المهارات اللازمة للطلبة لاستكشاف المحتوى واستخلاص استنتاجات ذكية بشكل مستقل.
يعتقد ناصر أن دور التعليم هو إعداد الطلبة للعالم خارج المدرسة، فالأطفال يتحملون المزيد من المسؤوليات في سن مبكرة في المجتمع الحالي.
يهتم الناصر طوال حياته بتطوير مستقبله المهني، وذلك من خلال معرفة أحدث الاتجاهات في مجال التدريس والتعليم، لذا وجد أن حضور المؤتمرات والدورات التدريبية هي الطريقة الأكثر فائدة لتطوير نفسه، والعمل في تنفيذ برنامج “المعلمون أولاً” يعطيه الفرصة لتبادل خبراته مع الآخرين، وحيث أنه مسؤول عن التقييم في المرحلة التجريبية الموسعة فقد لمس أنه مشروع عظيم لتطوير السلوكيات المهنية للمعلمين في مصر.

المزيد

سمير عمارة

مسئول التنمية المهنية

لقد واصل سمير عمارة التطوير المهنى منذ حصوله على ليسانس الآداب و التربية عام 1997 حيث حصل على دبلوم خاص فى التربية و دبلوم مهنى فى التربية الخاصة و برنامج تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية بالمملكة المتحدة و دبلوم القيادة التربوية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة, كما شارك فى العديد من أنشطة التطوير المهنى التى ساعدت على تنمية اهتمامه بالتطوير المهنى المستمر.
خلال عمله كمعلم لغة إنجليزية بمدرسة مليج الإعدادية, عمل كمدرب ” دوام جزئى” لبرنامج “إنتل التعليم من أجل المستقبل” الذى ساعد على تنمية ممارسته للتدريس و تدريب المعلمين و تكنولوجيا التعليم, و خلال عمله كمعلم أول لغة إنجليزية بالمدرسة الرسمية المتميزة المتكاملة للغات, قاد فرقاً من المتعلمين الذين شاركوا فى عدة مشروعات منها “أوراكل فكر, إسأل” و “مدارس عبر الإنترنت”, كما عمل مدرباً للمعلمين “دوام جزئى” بالأكاديمية المهنية للمعلمين مما ساعد على تطوير معارفه و مهاراته و خبراته فى تدريب المعلمين و الموجهين و مديرى المدارس.
لقد تم منحه جائزتى “المعلم المثالى” و “المعلم المتميز”, و تم اختياره كأحد سفراء التغيير فى مشروع “المعلمون أولاً” على المستوى القومى. إنه “متعلم مدى الحياة” يحب القراءة و الكرة الطائرة! إنه يعمل حالياً “مسؤول التطوير المهنى” الذى يقوم بتدعيم التطوير المهنى المستمر لمدربى و مرشدى و أعضاء مجتمعات ممارسة “المعلمون أولاً

المزيد

نهي ماهر الغتمي

عضو فريق تنمية مهنية

لقد واصلت نهي الغتمي التطوير المهنى منذ حصولها على ليسانس الآداب و التربية عام 2000م حيث حصلت على دبلوم مهنى فى التربية الخاصة و دبلوم القيادة التربوية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة, كما شاركت فى العديد من دورات تدريب المعلمين.
خلال عملها كمعلمة لغة إنجليزية بمدرسة عبد العزيز فهمي الإعدادية بكفر المصيلحة, عملت كمدرب ” دوام جزئى” لبرنامج “إنتل التعليم من أجل المستقبل” الذى ساعد على تنمية ممارستها للتدريس و تدريب المعلمين و تكنولوجيا التعليم, و خلال عملها كمعلمة أولى لغة إنجليزية بالمدرسة الرسمية المتميزة المتكاملة للغات, قادت فريق من المعلمين بمجموعة المنهج في جودة التعليم و الاعتماد. عملت كمدرب ” دوام جزئى بجامعة المنوفية. عملت كمدرب في مشروع “المعلمون أولاً” مما ساعد على تطوير معارفها و مهاراتها و خبراتها فى تدريب المعلمين و الموجهين و مديرى المدارس.
و تم اختيارها كأحد سفراء التغيير فى مشروع “المعلمون أولاً” على المستوى القومى. إنها “متعلم مدى الحياة و مجتهدة بعملها” تحب القراءة و الرسم! إنها تعمل حالياً قائد مدربى منطقة” التي تقوم بدعم مدربي منطقة الاسكندرية ببرنامج “المعلمون أولاً”.

المزيد

فريق التقييم

جرجس يسري ابراهيم

مسؤول التقييم

لقد بدأ عمل السيد / جرجس يسري ابراهيم بالتعليم منذ اللحظة الاولي لتخرجه فقد تخرج من كلية التربية جامعة حلوان عام 2000م بتقدير عام جيد جداً مع مرتبة الشرف مما شجعه علي استكمال تطوره المهني بجانب العمل فحصل علي دبلوم تكنولوجيا التعليم من الجامعه الامريكية بعام 2001 م بجانب عمله كمعلم لمادة الرياضيات بالمدارس الحكومية المصرية وخلال عمله انتقل للعمل بالمدارس التجريبية ثم مدارس المستقبل .
حصل علي العديد من الدورات التدريبية الخاصة بالتطوير المهني من الجامعه الامريكية و المجلس الثقافي البريطاني التي انتهت به للحصول في عام 2009 م علي ماجستير طرق تدريس الرياضيات من جامعة برمنجهام بانجلترا وخلال فترة الدراسة بالخارج كان متحدثاً رسمياً للجالية العربية بالجامعة ومندوباً عن الطلبة المغتربين الدارسين بالجامعة بالمحافل الرسمية بجانب تدريس مادة الرياضيات بالمدارس الحكومية بالمملكة المتحدة أثناء الدراسة .
وبعد العودة من المملكة المتحدة رشح للعمل كخبير تعليمي بالصندوق الإفريقي التابع لوزارة الخارجية المصرية في عام 2013م .
واستكمالاً للتطور المهني التحق في عام 2016 م ببرنامج “المعلمون أولاً” كمتدرب إلي ان تم اختياره للعمل بالمشروع كمسؤل للتقييم بالبرنامج

المزيد