1. و تبقى كلمة

    مثلما يحلم محمود ابن ال 11 للبترول يستخرج ذلك الكنز من باطن األرض لينتفع به الناس, ال يزال الحلم ً ربيعا بأن يكون مهندساً للطاقات يعمل على كشف و تنمية الطاقات المختلفة للمتعلمين لينتفع بها المجتمع, و هو بالفعل يستطي بأن يكون المعلم مهندساً مستمرا ع أن ً يكون هكذا عن جدارة و استحقاق ألن المعلم هو سفير التغيير فى المدرسة و المجتمع!

  2. الدروس المستفادة

    رغم أن تجربة تفوق محمود قصيرة فى عمر الزمن, من الدروس المستفادة لكل األطرف, كيف ذلك؟ إال أنها تحمل فى طياتها عدداً يحتاج المتعلم إلى استراتيجيات و طرق تدريس حديثة تراعى و تناسب أساليب التعلم و الفروق الفردية و تنمى مهارات التفكير العليا, كما يحتاج إلى الدعم المعنوى و النفسى من األسرة و المدرسة و المعلمين, و يحتاج المعلم إلى تبنى و توظيف استراتيجيات و طرق تدريس حديثة و سلوكيات مهنية مختلفة تجعل التعليم و التعلم أمراً ممتعاً لكل االطراف لكى تصبح المدرسة ببيئتها المحفزة للتعلم بأقل التكاليف للمتعلمين, فى إطار مجتمعات الممارسة التى تتيح الفرص للجميع لعرض ً جاذباً مكانا و يحتاج المعلمون إلى التعلم و العمل و التطور معاً إلى و تبادل اآلراء و الخبرات و التجارب بدعم و تشجيع من اإلدارة المدرسية الواعية الفعالة و التوجيه الفنى الداعم باستمرار وصوالً متعلم مصرى متميز و تطوير مهنى مستدام.

  3. برنامج التطوير المهنى المعلمون أولاً

    " 5112 م شارك خمسة من معلمى مدرسته فى برنامج التطوير المهنى "المعلمون أولاً", و كان أحدهم - مع مطلع العام الدراسى 5111 يقوم بتدريس اللغة الإنجليزية للصف الثالث الإعدادى حيث يوشك محمود على إكمال المرحلة الإعدادية, قام المعلم بتطبيق عدد من استراتيجيات و طرق التدريس و التقويم البنائى و التغذية الراجعة التى تساعد على التعلم الإيجابى فى بيئة محفزة تقوم على سلوكيات مهنية جديدة, و من هذة الطرق: قبعات التفكير, بطاقات التوقف أو الاستمرار, ملخص الجملة الواحدة, مع أو ضد, الطالب الراوى, احتفال الفصل و غيرها من الطرق التى تجعل الطلاب شركاء فاعلين فى عمليات التعليم و التعلم و التقويم المستمر. عن هذة التطبيقات يقول محمود الشبلنجى: "مع استخدام تطبيقات المعلمون أولاً فى الفصل بدأنا نشعر بالرغبة فى الذهاب إلى المدرسة لأن عملية التعلم أصبحت ممتعةً , فقد تعلمنا أهمية البحث و التساؤل و التفكيرو العمل الجماعى و التعلم التعاونى فى بيئة تعليمية مختلفة تخلو من الضغوط و تشجع ) التفكير و التعاون مما ساعدنى و آخرين على مزيد التفوق الدراسى." )ملحق 5 يقول سمير عمارة - معلم أول اللغة الإنجليزية - بالمدرسة الرسمية المتميزة المتكاملة للغات بشبين الكوم: "كان محمود و لا يزال محباً للتعلم و الاطلاع و التفكير و التساؤل, و كثيراً ما كنت أتعلم من آرائه و زملائه الكثير و كذلك من آراء و خبرات زملائى المعلمين, و أقوم بتعديل طرق تدريسى و أنشطة التعلم بناءً على آرائهم, و لا أبالغ حين أقول أننى كنت أشعر بالمتعة عندما أقوم بالتدريس لمحمود و ) زملائه لأننى كنت أتمكن من تطبيق كل ما اكتسبه خلال برنامج المعلمون أولاً فى بيئة خصبة!" )ملحق 5 تقول نهى حبيب مديرة المدرسة: "المعلمون أولاً تجربة مختلفة لأنها تشجع عمل المعلمين كفريق يقوم بالتدريس و مناقشة التطبيقات و تعديلها بما يناسب الفروق الفردية بين الطلاب و المراحل المختلفة, كما أن أثرها يمتد إلى الفصول المختلفة و إلى مزيد من الطلاب و المعلمين داخل المدرسة, فقد بدأ تطبيق المشروع فى مدرستنا من خلال خمسة معلمين تم تدريبهم فى القاهرة و يقومون بالتدريس لعدد من الفصول بالمراحل المختلفة بالمدرسة. أما اليوم فلدينا 21 معلماً مشاركاً فى مجتمع الممارسة الموسع بالمدرسة, و يبدو الأثر واضحاً فى تفوق كثير من الطلاب و الطالبات و من بينهم الطالب محمود الشبلنجى أحد أوائل طلاب المدرسة و الطالب المثالى, و ارتباطهم القوى بالمدرسة و بالتطبيقات الجديدة." Page 2 of 3 9 إعدادى(. كما شارك - 5112 م شارك محمود و زملاؤه فى تطبيقات "المعلمون أولاً" داخل فصل ) 9 - على مدار العام الدراسى 5111 فى حفل افتتاح مشروع "المعلمون أولاً" - فى شهر مارس 5112 م - بمحافظات القاهرة الكبرى بوزارة التربية و التعليم حيث قام بعرض تجربته وزملائه مع برنامج "المعلمون أولاً", كما شارك فى احتفال مشروع "المعلمون أولاً" - فى شهر أغسطس 5112 م – و تم منحه ) جائزة تقديرية. )ملحق 1 اجتاز محمود الصف الثالث الإعدادى بتفوق, لكن الطموح دائماً بلا حدود حيث سعى للالتحاق بمدرسة المتفوقين للعلوم و التكنولوجيا 5115 م, تلاقت المدرسة الجديدة مع طموحات الشاب - و التى تم الإعلان عن إنشائها بالمنوفية مع بداية العام الدراسى 5112 STEM المتفوق الذى تقدم للاخنبارات و اجتازها بنجاح باهر و تم - من خلال موقع وزارة التربية و التعليم - اعلان قبوله بمدرسة المتفوقين 5115 م. - للعلوم و التكنولوجيا بالمنوفية خلال العام الدراسى 5112

  4. من أين, و إلى أين؟

    على مدار سنوات دراسته الإبتدائية و الإعدادية, كان محمود محباً للعلم و القراءة و دائم الاطلاع و التساؤل حتى صار بعض المعلمين فى انتظار تلك التساؤلات "خارج الصندوق" التى يطرحها بشغف, و كانت قوائم الطلاب المتفوقين لا تخلو من اسمه فى المرتبة الأولى سنوي اً. يقول والده محمد الشبلنجى ) 93 عام اً - رئيس قسم بإحدى الشركات(: " منذ البداية عملت الأسرة على تشجيع تفوق محمود فى الدراسة و الأنشطة المختلفة بتوفير المناخ الداعم للتفوق مع تشجيع المشاركة فى الأنشطة المختلفة التى تصقل المواهب و تنمى جوانب الشخصية." لم يكن التفوق الدراسى وحده الشىء المميز, و لكن التميز فى ممارسة الأنشطة كان بارزاً حيث شارك محمود وفاز فى مسابقات متعددة و "Connecting Classrooms و "ربط الصفوف الدراسية "Oracle ThinkQuest منها: الطالب المثالى و "أوراكل ..فكر إسأل

  5. كيف ساعد برنامج "المعلمون أولاً" على تعزيز تفوق الطالب محمود الشبلنجى؟

    طيلة 11 عاماً ظل الطالب محمود محمد بيومى الشبلنجى البالغ من العمر 11 عاماً يعبر ذلك الجسر الذى يربط ضفتى بحر شبين الكوم - عاصمة محافظة المنوفية الواقعة على بعد 51 كم شمال القاهرة فى قلب دلتا النيل - متجهاً نحو المدرسة الرسمية المتميزة المتكاملة للغات - مدرسة حكومية - حيث تدرج فى سنوات الدراسة من رياض الأطفال إلى المرحلة الإبتدائية ثم المرحلة الإعدادية و فى قلبه و عقله حلم بأن يكون مهندساً للبترول. إنه الابن الأكبر - بين ثلاثة أبناء - لأب يعمل بإحدى الشركات, و لما كان التفوق سمةً مبكرةً لديه فقد تعهدته الأسرة و من بعدها المدرسة و معلميها و إدارتها بالتشجيع و التحفيز نحو مزيد التفوق الدراسى و التميز فى الأنشطة 5112 م, و هو - المختلفة مثل الشعر, السباحة, النشاط العلمى و التكنولوجى إلى أن بلغ الصف الثالث الإعدادى خلال العام الدراسى 5111 الذى ينظمه "Teachers First نفس العام الذى شهد التحاق خمسة من معلمى مدرسته ببرنامج التطوير المهنى "المعلمون أولا البريطانية, حيث Imagine Education المجلس التخصصى للتعليم و البحث العلمى التابع لرئاسة الجمهورية بدعم فنى من مؤسسة كانت الفرصة مواتيةً لمزيد من تميز الطالب, فما هى الظروف و العوامل التى ساعدت على ذلك؟ و كيف يؤثر يرنامج للتطوير المهنى للمعلمين "المعلمون أولاً" على المتعلم؟ و ما النتائج المترتبة على ذلك؟ و ما الدروس المستفادة من تلك الحالة؟