و تستمر الرحلة مع ورشة العمل الثانية

أبريل 10, 2018

بعد مرور شهر من تطبيق كل ما تعلموه من ورشة العمل الأولى في مدارسهم، عاد المعلمون المشاركون إلى الورشة الثانية من برنامج المعلمون أولاً للحصول على المزيد من الخبرات و المعرفة.  تعد هذه الورشة من أهم ما يمر به المتدربين، حيث تسمح لهم بالتفكير فيما حققوه من تطور حتى الآن إلى جانب تعلم المزيد عن المباحث و السلوكيات التي يعتمد عليها الإطار السلوكي للبرنامج

تم تناول ثلاثة من المباحث الرئيسية في الورشة الثانية و هم التعلم و التدريس و التقويم. تم تدريب المعلمون على السلوكيات الخاصة بكل مبحث بالإضافة إلى المؤشرات التي تيسر فهم و تطبيق هذه السلوكيات. تبع هذا تخطيط و كتابة خطط نشاط لتجربة و تنفيذ ما تم تعلمه في الفصل بشكل خاص و المدرسة بشكل عام. و من النقاط المهمة الأخرى التي تم التركيز عليها في الورشة الثانية هي تشجيع مجتمعات الممارسة على مواصلة التوسع. يتيح مجتمع الممارسة الموسع الذي يضم معلمون و معلمات ذو أفكار و خلفيات متنوعة فرصة لتدفق الأفكار و تبادل الخبرات بطريقة تزيد من قيمة هذه الرحلة

و بالإضافة إلى التأمل المستمر في نتائج و نهج و تطبيقات كل ما تعلموه ، يتم أيضًا تشجيع المعلمين على الاستمرار في مشاركة تجاربهم مع أقرانهم. بهذا الشكل، يوفر و يتلقى كل من المتدربين الدعم اللازم الذي يساهم في إستدامة رحلة التطور المهني

“أعتقد أن البدء ب لينجو وبناء مجتمع الممارسة ساعد بشكل كبير في إعدادنا لورشة العمل الثانية. أنا  شخصياً أعتبر كل ما تعلمته حتى الآن هو البنية الأساسية لجعل التعليم المبدع و المثير ممكنًا – وأنا متحمس للنتائج التي سنراها بعد تنفيذ المزيد”، هو ما قاله الأستاذ عاطف محمد، مدرس لغة عربية من مديرية الشرقية