كيف ننقل الطلاب من أجواء الإجازة الصيفية إلى بدء الدارسة بسلاسة؟!

سبتمبر 11, 2017

 

تمثل الحرارة عذرًا ممتازًا لنا لننغمس نحن وأطفالنا في الاستمتاع بأوقات الفراغ، وشرب عصير الليمونادة، وبالطبع تناول الآيس كريم؛ حيث يتميز فصل الصيف بكونه وقتًا ساحرًا يتسم بقلة القيود التنظيمية، وقدر كبير من الحرية، بالإضافة إلى المغامرات المرحة في الهواء الطلق.

ولكن مع انقضاء أيام شهر أغسطس، نبدأ في إدراك حقيقة قرب بداية العام الدراسي الجديد، وندرك أننا لا نستطيع تجاهلها أكثر من ذلك. التغيير قادم لا محالة، وقبل أن نستوعب الأمر؛ سنجد أنفسنا في منتصف شهر سبتمبر فجأةً!

نحن ندرك جيدًا أنه يجب علينا بدء التخطيط للعام الدراسي، ولكننا لا نرغب في التخلي عن أجواء الصيف الممتعة. قد تحزننا نهاية فصل الصيف الممتع، ولكن قد تكون هناك أيضًا بعض الراحة نتيجة عودة أبنائنا لنظام العام الدراسي. الحقيقة هي أن لكل فصل بدايته ونهايته، وفصل الصيف قد اقترب الآن كثيرًا من نهايته. لذلك، كيف يمكننا أن ننقل أبناءنا من أجواء الإجازة الصيفية إلى انضباط العام الدراسي دون التضحية بآخر أسبوعين لنا من الحرية؟

    1. ضبط مواعيد النوم ومواعيد الاستيقاظ تدريجيًا

يوجد سبب واضح وراء تأخر موعد نوم العديد من الأطفال خلال فصل الصيف؛ وهو أن أغلب وقت الصيف يكون غير منظم بالنسبة للأطفال. بالطبع هناك أيام عارضة يتحتم فيها عليهم الاستيقاظ وبدء اليوم مبكرًا؛ مثل الاستيقاظ مبكرًا للتوجه إلى معسكر أو الذهاب إلى تمرين فريق السباحة على سبيل المثال. ولكن أغلب الآباء يسمحون لأبنائهم بحرية كبيرة في تأخير مواعيد النوم في الصيف. ويوصي الخبراء الآباء بضرورة تحديد موعد نوم صارم وتقديمه بمقدار 10 دقائق كل ليلة تالية حتى يصبح ملائمًا لمواعيد الدراسة.

وبالمثل، ابدأ في إيقاظهم (أو ضبط منبه في غرفتهم)، مع تقديم وقت الاستيقاظ 5 أو 10 دقائق كل صباح حتى تصل بهم إلى جدول مثالي. وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بحصول الأطفال على القدر التالي من النوم:

  • الأطفال بعمر 3 إلى 5 سنوات، 10 إلى 13 ساعة
  • الأطفال بعمر 6 إلى 12 سنة، 9 إلى 12 ساعة
  • الأطفال بعمر 13 إلى 18 سنة، 8 إلى 10 ساعات
    1. ابدأ أنظمة غذائية صحية تدريجيًا

بما أن الأطفال يقضون جزءًا كبيرًا من الصيف داخل المنزل والاستمتاع بعدم القيام بأي شيء (عادةً بصحبة الأصدقاء)، فعادةً ما ستجد مخزونًا كبيرًا من الأطعمة السريعة داخل منزلك. ومع انقضاء الإجازة الصيفية، اترك أبناءك يستمتعون بآخر ما تبقى لهم، ولكن ابدأ في استبدال هذا المخزون بوجبات خفيفة صحية لفترة ما بعد المدرسة. تذكر أن ما يتناوله الأطفال يؤثر على مستوى أدائهم في المدرسة.

وضع خطة لعب؛ معًا. ناقش أهداف العام القادم، وإنجازات العام الماضي، وبعض المهارات التي ترغب في تحسينها. يمكن أن تشمل الأهداف:

  • تكوين ثلاث صداقات جديدة أو الجلوس في مقعد مختلف كل أسبوع؛
  • أو الحصول على شارة قيادة فريق كرة القدم؛
  • أو الظهور في لوحة الشرف

تقوية المهارات.

احرص على إضافة بعض أنشطة الحقائق المثيرة للذهن في جدولك اليومي. يمكنك استخدام ألعاب السودوكو، أو الكلمات المتقاطعة، أو ألعاب البحث عن الكلمات، أو ألعاب التوافه لتشجيع أبنائك على الجلوس بثبات، والتركيز، وإكمال مهمة من البداية إلى النهاية.

 

التكنولوجيا يمكن أن تكون صديقتنا بدلاً من أن تكون عدوتنا. شجِّع أبناءك على استخدام التكنولوجيا بطريقة إيجابية من خلال استخدام التقويمات الإلكترونية أو أدوات الجدولة. في الحقيقة، يمكن أن يكون باستطاعة أبنائك تعليمك درس أو اثنين باستخدام هذه التطبيقات المفيدة. كما تمثل نهاية الإجازة الصيفية أيضًا فرصة هامة لتنشيط معارفهم من خلال مطالبتهم بزيارة موقف ويب EKB.EG واستكشاف محتوى الفصل الدراسي التالي.

 

إن العودة إلى المدارس ليست فقط حالة انتقالية للطلاب، ولكنها تحول للأسرة بأكملها. لذلك، يجب القيام بالعديد من الاستعدادات المتقدمة لضمان عام رائع للجميع!