التواصل مع شركاء المستقبل

أبريل 17, 2018

المعلمون أولاً في رحلة مستمرة للتوسع حتى نصل إلى ال27 مديرية كاملين. حتى يأتي هذا اليوم، يقوم البرنامج بتنفيذ العديد من المبادرات بهدف تقريب المسافات بين البرنامج و المعلمين الفاضلين الذين لم يشتركوا معنا بعد فقمنا خلال هذا الشهر بعقد عدة لقاءات تعريفية في المديريات ذات أكبر عدد تقديمات (و لكن صدف أنها كانت أقل ممن تم قبولهم). ذهبنا إلى قنا و سوهاج و البحر الأحمر و الإسماعيلية، و الأخيرة تميزت بلم شمل مديريات أخرى و هي بورسعيد و السويس و جنوب سيناء (مع إهتمام شمال سيناء بالحضور و لكن إعتذاره لأسباب لوجستية) حضر اللقاءات كبار مسئولي المديريات المذكورة، و الدكتور أحمد حشيش رئيس الإدارة المركزية لإعداد القيادات التربوية. و في الإسماعيلية خاصةً مع حضور كبار مسئولي المديريات المذكورة، شرفنا حضور السيد الوزير محافظ الإسماعيلية يس طاهر تم مشاركة تفاصيل عن البرنامج و سماع أسئلة و توقعات السادة المسئولين و المعلمين و مع إستمرار المعلمون أولاً في تقضية رسالته لتطوير السلوكيات المهنية داخل الفصول و المدارس، تضمن مصر إنشاء مجتمع تعلم مميز و مبدع، قادر على إحداث فرق

المزيد

إستبيان المعلمون أولاً

أبريل 14, 2018

الزملاء الأعزاء سفراء التغيير في إطار الإستفادة من تجربتكم و خبراتكم مع برنامج المعلمون أولاً، سنكون ممتنين إذا خصصتم جزء من وقتكم الثمين لإستكمال الاستبيان الموجود عبر هذا الرابط http://bit.ly/2Hz99uM تنوية: هذا الاستبيان خاص بالسادة الذين تدربوا بالمرحلة الحالية من فبراير الي ابريل 2018 فقط شكراً لكم برنامج المعلمون أولاً

المزيد

و تستمر الرحلة مع ورشة العمل الثانية

أبريل 10, 2018

بعد مرور شهر من تطبيق كل ما تعلموه من ورشة العمل الأولى في مدارسهم، عاد المعلمون المشاركون إلى الورشة الثانية من برنامج المعلمون أولاً للحصول على المزيد من الخبرات و المعرفة.  تعد هذه الورشة من أهم ما يمر به المتدربين، حيث تسمح لهم بالتفكير فيما حققوه من تطور حتى الآن إلى جانب تعلم المزيد عن المباحث و السلوكيات التي يعتمد عليها الإطار السلوكي للبرنامج تم تناول ثلاثة من المباحث الرئيسية في الورشة الثانية و هم التعلم و التدريس و التقويم. تم تدريب المعلمون على السلوكيات الخاصة بكل مبحث بالإضافة إلى المؤشرات التي تيسر فهم و تطبيق هذه السلوكيات. تبع هذا تخطيط و كتابة خطط نشاط لتجربة و تنفيذ ما تم تعلمه في الفصل بشكل خاص و المدرسة بشكل عام. و من النقاط المهمة الأخرى التي تم التركيز عليها في الورشة الثانية هي تشجيع مجتمعات الممارسة على مواصلة التوسع. يتيح مجتمع الممارسة الموسع الذي يضم معلمون و معلمات ذو أفكار و خلفيات متنوعة فرصة لتدفق الأفكار و تبادل الخبرات بطريقة تزيد من قيمة هذه الرحلة و بالإضافة إلى التأمل المستمر في نتائج و نهج و تطبيقات كل ما تعلموه ، يتم أيضًا تشجيع المعلمين على الاستمرار في مشاركة تجاربهم مع أقرانهم. بهذا الشكل، يوفر و يتلقى كل من المتدربين الدعم اللازم الذي يساهم في إستدامة رحلة التطور المهني "أعتقد أن البدء ب لينجو وبناء مجتمع الممارسة ساعد بشكل كبير في إعدادنا لورشة العمل الثانية. أنا  شخصياً أعتبر كل ما تعلمته حتى الآن هو البنية الأساسية لجعل التعليم المبدع و المثير ممكنًا - وأنا متحمس للنتائج التي سنراها بعد تنفيذ المزيد"، هو ما قاله الأستاذ عاطف محمد، مدرس لغة عربية من مديرية الشرقية

المزيد

رحلة “المعلمون أولاً” تتضمن الآن 30,000 مُعلم

أبريل 5, 2018

رحلة "المعلمون أولاً"تتضمن الآن 30,000 مُعلم تخطى برنامج "المعلمون أولاً" نقطة حاسمة مع الأستاذة رحاب حسن، المعلمة رقم 30,000 في البرنامج المبتكر أستاذة رحاب من سكان مديرية المنيا، أحد المديريات المنضمة حديثاً إلى برنامج المعلمون أولاً . وهي أيضاً أحد أعضاء مجتمع الممارسة الموسع المؤسس في مدرسة جويد للتعليم الأساسي بإدارة أبو قرقاص في إحتفال أُقيم في المدرسة بحضور كبار المسئولين من المديرية و الإدارة، بالإضافة إلى الدكتور أحمد حشيش رئيس الإدارة المركزية لإعداد القيادات التربوية، تم تقديم شهادة شكر و تقدير للأستاذة رحاب على إنضمامها للبرنامج. و تبدأ الآن رحلتها كسفيرة للتغيير داخل وخارج مجتمع ممارستها و قال الدكتور حشيش أثناء التكريم "لم يكن المعلمون أولاً ليصل إلى هذا الإنجاز بدون ثقة و عمل و إقبال المدرسين المصريين. مجهوداتكم هي ما يغذي التطور المستمر في التعليم و التعلم، وهو ما سينهض بمجتمع التعلم المصري." و قالت الأستاذة رحاب، "لدي مجتمع ممارسة مشجع جداً و مدير مدرسة داعم. عملنا هذا يصبح ممكناً من خلال الإيمان برسالتنا ومن خلال دعم الذين يؤمنون بها و يشجعوها بنفس القدر. أنا شاكرة لجميع زملائي، و للمعلمون أولاً و لجميع الطلاب الذين يتقبلوا طرق التعلم الجديدة"    

المزيد

بداية الرحلة مع ورشة العمل الأولى

مارس 13, 2018

رحلة التدريب مع المعلمون أولاً تبدأ بورشة العمل الأولى. تجمع هذه الورشة معلمون من جميع أنحاء المديرية المشاركة حتى يتم تعريفهم بأساسيات البرنامج.  تتيح الورشة الفرصة للمعلمين بالتواجد خارج مدارسهم و التدريب على طرق جديدة لإدارة فصولهم، بالإضافة إلى منحهم مساحة للتفكير البنّاء و المشاركة. يتم أيضاً إنشاء مجتمعات الممارسة في ورشة العمل الأولى. توفر هذه المجتمعات بيئة مشجعة للمعلمين لمشاركة الخبرات و تبادل الدعم مع الزملاء. إلى جانب ذلك، يقوم مرشدون البرنامج بتقديم أنفسهم للمعلمين كمرافقين لهم خلال رحلتهم في ورش العمل. من خلال برنامج الإرشاد، يتم دعم المعلمون خلال تطبيقهم لإستراتيجيات التعلم الجديدة في فصولهم. ومن أهم فعاليات الورشة الأولى هو تقديم كروت لينجو® للمعلمين. لينجو هو منصة سلوكية تساعد المعلمين في متابعة أدائهم المهني. هذا يحدث عن طريق منح أنفسهم و زمائلهم نقاط عن كل سلوك يتم تحقيقه. يعزز لينجو® التحكم الشخصي للمعلمين في رحلتهم و يساعدهم في تبني تعلمهم كعملية تطور مستديمة و مستمرة. "مشاركة تجربتي داخل الفصل مع زملائي أصبحت أمراً حيويًا بالنسبة لي. أصبحت أقوم بمراجعة عملي باستمرار وأرى نفسي من خلال ملاحظاتهم التي تسمح لي بالتطور. يمكنني رؤية التحسن منعكس في تفاعل الطلاب مع كل درس وهذا ما يجعلني أستمر في تطبيق الطرق الجديدة"، هو ما قالته أستاذة منى محمد، أحد المعلمين المتدربين بمحافظة القاهرة، عند المتابعة معها بعد الورشة. من خلال تبني فكرة التطور المستمر، يصبح المعلمون متعلمين مدى الحياة. بناء على ذلك، يصبح من الأسهل عليهم نقل الرسالة إلى طلابهم ، وإنشاء مجتمع تعلم مصري مميز يتطور باستمرار.

المزيد

تجربة القاهرة الكبرى – توسيع مجتمعات الممارسة لتسهيل فرص التواصل

يناير 30, 2018

  المعلمون أولاً برنامج تطوير مهني، يتميز بالإختلاف عن برامج التطوير الأخرى في أنه يقوم بالتركيز على تطوير سلوكيات المعلم. يعتمد البرنامج في تحقيق هذا على إستخدام ورش العمل و الإرشاد و على المنصة السلوكية التي تساعد على متابعة التطور السلوكي. يتيح البرنامج الفرصة للمعلمين لنشر الممارسات الجيدة و ضم المزيد من المشاركين بشكل مستمر في رحلة لتحسين فرص تعليم الملايين من الأطفال في جميع أنحاء مصر.   أحد عناصر المعلمون أولاً الأساسية هو  العمل على تنمية مجتمعات الممارسة بجميع المحافظات المشاركة. بعد النجاح في القيام بذلك مع المعلمين المشاركين بالبرنامج، قامت تجربة القاهرة الكبرى بتوسيع نطاق إنشاء هذه المجتمعات لتشمل المسؤولين و المشرفين من الإدارات و المديريات.  يشجع إشراك المزيد من أعضاء المؤسسة التعليمية في البرنامج وجود فرص للتواصل الصريح الدائم و التغذية الراجعة المفيدة بين المعلمين و المسئولين. يدعم  كل ما سبق النمو المستدام لمجتمعات الممارسة داخل المدارس، إلى جانب التطور المهني المستمر لكل المشاركين و بالتالي يتيح للمدارس الفرصة أن تصبح منارات إمتياز تساعد في إنشاء و تطوير مجتمع التعلم المصري بشكل مستمر و مدعّم. تقوم التجربة بالتركيز على تطوير مسئولي المديريات و الإدارات مهنياً في أربع مجالات رئيسية: الإرشاد و المتابعة الجودة التعليم الفعّال دعم ممارسات المعلمين تم إختيار إدارة من كل من القاهرة و الجيزة و القليوبية ليكونوا نقطة بداية التجربة، و قد أظهرت جميع الإدارات المختارة نجاحات مبهرة حيث نفذ المشاركون كل ما تعلموه في أرض الواقع و نتج عن ذلك زيادة الدعم للمدارس بشكل ملحوظ.. كما تم تقديم جميع المشاركين إلى المنصة السلوكية Lengo® و منذ مشاركتهم أصبحوا أعضاء نشطين عليها. شجعت الجهود الناتجة عن التجربة على النظر في توسيع المشروع ليشمل المزيد من المدريات، حتى نرى نفس النتائج الإيجابية تتكرر في مجموعات أكبر من المدارس في جميع أنحاء مصر. ولذلك، في حين أن تجربة القاهرة الكبرى ولدت كمحاولة لتطوير الخطاب المهني بين المعلمين ومسؤولي التعليم، أصبحت الآن برنامجاً كاملاً هدفه رفع مستوى الدعم للمعلمين في المزيد و المزيد من المديريات المصرية، ومع الوقت في جميعهم .

المزيد

شروط التقديم للإشتراك في تصوير فيديوهات المعلمون أولاً

يناير 16, 2018

تم اعداد برنامج المعلمون أولاً لإفادة جميع المعلمين في مجتمع التعلم المصري. رؤيتنا هي التوسع تدريجيا للوصول إلى كل واحد منكم. حالياً وحتى نصل إلى ذلك، قررنا اعداد دورة تدريبية في متناول الجميع تساعد في تدريبك و وإعدادك حتى يصل البرنامج إلى مدرستك. هذه الدورة، الملقبة بدورة المنتسبين، هي ملخص شامل للسلوكيات التي تدرس في ورش عمل المعلمون أولاً. يحتوي كل جزء منها على فيديوهات شرح و توضيح للسلوكيات، وبالتالي تعتبر خطوتك الأولى على طريق التطور المهني المستمر. نبحث حاليا عن معلمين وطلاب للمشاركة في تصوير الفيديوهات الخاصة بالدورة. إذا كنت مهتم بالتقديم، يرجى قراءة الشروط والأحكام بعناية. وتذكر أن مشاركتك ستساعد المعلمين و الطلاب وتطوير المجتمع التعليميى المصري بأكمله. شروط التقديم للإشتراك في تصوير فيديوهات المعلمون أولاً: الشروط التي سيتم بناءا عليها إختيار المشاركين بالفيديو: - يجب أن يكون المدرس موظف حالياً بمدرسة حكومية، السن بين 21 و 40 عام - يجب أن يكون الطالب مسجل حالياً بمدرسة حكومية، السن بين 9 و 16 عام - يجب أن يكون متواجد بمنطقة القاهرة الكبرى لتسهيل عملية الإنتقال - إظهار الثقة و النظر إلى الكاميرا أثناء التصوير - نطق الكلمات بوضوح و بصوت واضح مسموع شروط فيديو التقديم: - يجب إرسال الفيديو عن طريق قسم التعليقات الخاص بالإعلان على الفيسبوك (لن يتم قبول أي مقاطع فيديو يتم إرسالها في رسائل خاصة) - يجب أن يتم تصوير الفيديو بإستخدام السيناريو الموجود بالأسفل - يجب أن لا يتخطى الفيديو 30 ثانية - يجب أن يكون موقع التصوير مضئ، يفضل التصوير صباحاً - يجب أن يكون الصوت واضح - اللغة المستخدمة هي اللغة العربية - على كل متقدم ارسال فيديو واحد فقط، لن يتم قبول أكثر من واحد *الموعد النهائى لتقديم الفيديوهات هو الثلاثاء 23 يناير 2018، الساعة الثالثة مساءا* ملاحظات للمشاركين: - سيتم تصوير الفيديوهات الفعلية في فترة تمتد 3-4 أيام في يناير/فبراير. إذا تم إختيارك يجب الإلتزام بحضور الإجتماعات الخاصة بالإنتاج طوال هذه الفترة. - لن يكون هناك تعويض مادي للإشتراك في التصوير. - سيتم توفير المواصلات و الوجبات للمشتركين السيناريوهات: فيديو المعلم: "خلال عملية التساؤل السقراطي، بيكون المعلم نموذج للمفكر الناقد اللي بيحترم وجهات نظر الطلاب و بيحلل طريقة فهمهم للمعلومة مع إظهار إهتمام حقيقي في تفكيرهم. بيطرح المعلم أسئلة تساعد الطالب على التفكير بطريقة أعمق زي: 1. إنت ليه إخترت تقول كده؟ 2. إيه علاقة ده بمناقشتنا؟ 3. إيه حاجة تانية ممكن نفترضها بدل ده؟ 4. في رأيك، ليه ده بيحصل؟" فيديو الطالب: “عمر ما الأستاذ قال لنا إجابة سؤال من الأول، هو بيدرسلنا الأساسيات و بعدين باقي الحصة يشجعنا نقعد نفكر مع بعض و نطلع بإجابات مختلفة. ممكن في النص يقعد يسألنا أسئلة تخلينا نفكر في موضوع الحصة بطرق تانية، مش عشان يخوفنا، بس عشان نفكر في الموضوع بطريقة أصح. لما بنجاوب غلط، دايما بيسألنا أسئلة بنائية بتساعد الفصل كله مع بعضه يوصل للإجابة الصح."

المزيد

برنامج المعلمون أولا يعقد أول ندوة تمهيدية للمحافظات المشاركة في مرحلته الثالثة بمحافظة المنيا

ديسمبر 14, 2017

قبل بدء ورش عمل المعلمون أولا، تقام ندوة بكل محافظة مشاركة يحضرها مديري المدارس وممثلي الإدارات لتعريفهم بالبرنامج وأهدافه وإستراتيجيات التنفيذ و ورش العمل. في بداية المرحلة الحالية، تم عقد أول ندوة في محافظة المنيا و هذه أول مشاركة للمحافظة في البرنامج. بدأت الندوة بإشراك الحاضرين في جلسة عصف ذهني، استخدمت في نهاية المطاف لتسليط الضوء على أهمية الفكر التقدمي، و أهمية الرغبة الصادقة للمشاركة في دورة طويلة المدى من أجل التغيير. وباستخدام هذه النتائج، تم وصف المعلمون أولا على أنه نقطة الانطلاق في رحلة نحو التطوير المهني والشخصي للمعلمين، والتي ستستخدم في نهاية المطاف كمرجع لتطبيق خطط تطويرية شبيهة لمهن أخرى في جميع أنحاء مصر. ثم شرح الفريق الحاجة إلى وضع وتنفيذ خطط للتنمية السلوكية المستدامة وشددوا على أن البدء بالسلوك المهني يمكن أن يمهد الطريق لتطوير جميع المناهج والأدوات التي يستخدمها المعلمون. كما أصروا على أن التعلم الذي يبدأ بعضو مشارك واحد يمكن نشره عبر مجتمعات التعلم حتى يصل إلى كل معلم مصري. كما شرح الفريق الركائز الأربعة للبرنامج - التنمية المهنية، مجتمعات الممارسة، التوجيه، برنامج ©Lengo. وبعد أن قام الفريق بتقديم المعلمون أولا، قاموا بتقديم أنفسهم للحضور، وخاصة فريق المنيا المسئول عن التدريب و الدعم في ورش العمل القائمة في المحافظة. تم أيضا الإشارة إلى أهمية دعم المدرسين من قبل مديرين مدارسهم وموجهي الإدارات، سواء معنويا أو من أجل تيسير عمل مجتمعات الممارسة. إحدى أهم أغراض البرنامج هو خلق بيئة مستدامة يمكن فيها للكل دعم بعضهم البعض. شمل جزء الأسئلة والأجوبة من الندوة مواضيع عديدة من ضمنها أهمية إصلاح التعليم في مصر بتطوير المعلم، حيث أن المعلمين هم البنية الأساسية للعملية التعليمية و بإرادتهم أولا يتم تنفيذ أي شئ. و من أكثر العوامل التي تم التركيز عليها في هذه الندوة الناجحة هي أهمية أن يصبح كل مشارك بالبرنامج عاملا للتغيير يسعى من أجل التطور الإيجابي في العملية التعليمية المصرية.

المزيد

إحتفال “المُعلمون أولاً” بانضمام العضو رقم 15000

ديسمبر 7, 2017

تُعرب وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى عن الشكر والتقدير للسيدة هدى إبراهيم يوسف – العضو رقم 15000 فى البرنامج المُبتَكر والناجح "المُعلمون أولاً".     تُعد السيدة هدى يوسف – مُعلمة اللغة العربية بمدرسة اليرموك الإبتدائية بإدارة الزاوية الحمراء بالقاهرة – واحدة من المُعلمات والمُعلمين البالغ عددهم 15000 الذين يتخطى تأثيرهم الأجيال الجديدة من المُتعلمين إلى زملائهم المُعلمين فى إطار مجتمعات الممارسة. لقد تم منح السيدة هدى يوسف شهادة شكر وبطاقة "لينجو “Lengo©  رقم 15000.     وقد جرت مراسم الإحتفال خلال ورشة عمل المدارس المحورية بمدرسة جمال عبد الناصر الإعدادية بنين التابعة لإدارة الزاوية الحمراء بالقاهرة. كما شهدت الإحتفال السيدة كوثر محمد الشافعى – مدير عام إدارة الزاوية الحمراء التابعة لمديرية التربية والتعليم بالقاهرة.   تقول السيدة هدى يوسف: "بدأت حياتى العملية كمُعلمة، وطوال رحلتى التى امتدت 27 عاماً لم أكن أتخيل أنه يُمكننى فى يومٍ ما أن أفعل شيئاً مُختلفاً على مستوى المدرسة أو المنزل أو الأسرة، ولكن مع بدء رحلتى مع "المُعلمون أولاً" كانت بداية رحلة طلابى معه أيضاً. لقد مكننى البرنامج من تفعيل مشاركة طلابى فى التعليم والتعلم بشكلٍ جذاب يجعل التعلم عملية ممتعة، ويظهر ذلك فى البسمة التى تعلو وجوه طلابى داخل الفصل. لقد تم تكريمى باعتبارى العضو رقم 15000، وإننى أشعر اليوم بالفخر لأننى أمتهن التدريس الذى يمنحنى فرصة تغيير حياة الجيل الحالى والأجيال القادمة أيضاً."   يقول د. طارق شوقى – وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى: "إن الوصول إلى 15000 مُعلما مصرياً يُعد بحقٍ حدثاً مُميزاً. لقد تخطى تطور البرنامج وسرعة التغيير التوقعات حيث يواصل المُعلمون تغيير حياة وآفاق الطلاب يومياً، وإننى أتطلع إلى ذلك اليوم الذى نعلن فيه أن كل مُعلمى مصر يستفيدون من هذا البرنامج الطَموح."   برنامج "المدارس المحورية" يتم تنفيذ برنامج "المدارس المحورية" لضمان إستمرارية القيم الأساسية لبرنامج "المُعلمون أولاً" من خلال دعم إستمرار المعلمين فى تنمية أنفسهم وطلابهم بعد ورش العمل، ويُعد هذا هو المٌكون الأساسى فى هذا البرنامج من أجل بناء القدرات ونشر قيم "المُعلمون أولاً" فى المدارس على مستوى مجتمعات ممارسة موسعة من المُعلمين.

المزيد

“المعلمون أولاً” من نجاح إلى نجاح

ديسمبر 4, 2017

يسعد وزارة التربية والتعليم أن تعلن أن برنامج "المعلمون أولاً" مستمر من نجاحٍ إلى نجاح، ففى الأول من ديسمبر تخطى عدد المعلمين 15 ألف معلم، مما يعنى أن المزيد من المعلمين مستمرون فى الإستفادة من البرنامج وتغيير السلوكيات المهنية بما ينعكس بشكل إيجابى على الأجيال الجديدة من المتعلمين.   يُعد نظام "لينجو Lengo © " منصة التغيير السلوكي – الذى يمكن إستخدامه عبر الهاتف المحمول والحاسب الآلى – مكوناً أساسياً للبرنامج، وتشير أحدث الإحصائيات إلى تحقيق قدر هائل من التطور حيث تضاعفت أعداد الملفات والتعليقات التى قام بها المعلمون من 30 ألفاً إلى 90 ألفاً خلال الشهر الأخير.   كما أصبح برنامج المدارس المحورية عاملاً محفزاً للتغيير حيث بدأت المدارس فى دعم وإرشاد بعضهم البعض وبناء قدرات "المعلمون أولاً" نحو توسيع البرنامج بشكل ذاتى سريع.   يقول د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى: "إن برنامج المعلمون أولاً" هو المكون الأساسى لمجتمع التعلم المصرى الذى يهدف إلى جعل كل مواطن مصرى متعلماً فعالاً. إن الجديد اليوم هو أننا مستمرون فى الوصول إلى مزيد من المعلمين، وهذا يعطى دلالة عظيمة على نجاح البرنامج. إننا يجب أن نستمر فى تعزيز مشاركة المعلمين ودعم التنمية المهنية لديهم لأنهم قادة التغيير الذين يمتلكون القدرة على تحقيق التحول فى حياة الطلاب والإقتصاد المصرى."   نبذة عن برنامج "المدارس المحورية" يتم تنفيذ برنامج "المدارس المحورية" لضمان إستمرارية القيم الأساسية لبرنامج "المعلمون أولاً" من خلال دعم إستمرار المعلمين فى تنمية أنفسهم وطلابهم بعد ورش العمل، ويُعد هذا هو المكون الأساسى فى هذا البرنامج من أجل بناء القدرات ونشر قيم "المعلمون أولاً" فى المدارس على مستوى مجتمعات ممارسة موسعة من المعلمين.

المزيد
1 / 3123